الثلاثاء, أكتوبر 19, 2021
الرئيسية » لبنان » إعتصام في باحة معتقل الخيام تنديداً بعودة “عامر الفاخوري”

إعتصام في باحة معتقل الخيام تنديداً بعودة “عامر الفاخوري”

تلبية لدعوة هيئة ممثلي الأسرى والمحررين، نفّذ عدد من معتقلي الخيام السابقين وعائلاتهم بحضور سياسي وجماهيري إعتصامًا في باحة معتقل الخيام ، وذلك تنديداً بعودة “عامر الفاخوري” إلى لبنان ورفضًا لـ “عودة العملاء بدون عقاب”.

خلال الإعتصام، أكدت الأسيرة المحررة كفاح عفيفي أنه “يجب معاقبة العميل فاخوري في معتقل الخيام الذي كان آمره”.

بدوره، قال النائب قاسم هاشم : لا مكان للعميل على أرضنا والمعتقلون هم من يحددون الهوية الوطنية، موضحًا “لن يكون هناك مكان للخونة والعملاء على ارض لبنان ولتنزل بحقهم اشد العقوبات ولا مكان عندنا للعفو عنهم”.

أما الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب، فأشار إلى أن ” هناك أطراف في السلطة حاولت إعادة الخونة والعملاء”.

وأضاف: “نعلن من معتقل الخيام إطلاق المحاكمات الشعبية بحق العملاء ويجب إنزال عقوبة الإعدام بحقهم”.

كذلك، لفتت الأسيرة المحررة سكنة بزي إلى أن “العملاء ليسوا مبعدين ونطالب بإعدام العميل فاخوري”، معتبرة أنه “على العملاء الموجودين خارج لبنان عدم العودة لأننا “سنحرقهم”.

وفي حين دعا شقيق الاسير الشهيد زكريا محمد نظر “السلطات اللبنانية للمحافظة على كرامتنا من خلال معاقبة العملاء”، شدد رئيس تحرير جريدة البناء اللبنانية ناصر قنديل أنه “لا مجال لسقوط الحكم عن العملاء وهناك أطراف في السلطة تحاول خداعنا”.

ووجّه المعتصمون “تحذيرا للسلطات اللبنانية من الرضوخ إلى المطالب الأميركية”، وأكدوا أنهم لن يسمحوا بـ “المساومة على كرامة لبنان واللبنانيين”.

كما أعرب المعتصمون عن إستعدادهم لتقديم المزيد من الدماء لمحاربة العملاء، معلنين أنهم سيقومون بإعدام أي عميل تطأ أقدامه أراضي الوطن ما لم تأخذ حقهم الدولة اللبنانية.

شاهد أيضاً

الرئيس عون عرض مع محيي الدين العلاقة مع صندوق النقد الدولي بعد تشكيل الحكومة

عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع ممثل المجموعة العربية والمدير التنفيذي في صندوق النقد …

اترك تعليقاً