الخميس, أكتوبر 21, 2021
الرئيسية » عربي و دولي » “هآرتس” تدعو للإطاحة بنتنياهو: “نافخ طبول الحرب وناشر الأكاذيب”

“هآرتس” تدعو للإطاحة بنتنياهو: “نافخ طبول الحرب وناشر الأكاذيب”

دعت صحيفة “هآرتس” العبرية، المجتمع الإسرائيلي إلى استبدال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، معتبرة أن الانتخابات التي تجري اليوم، هي فرصة لإنهاء حكمه “الفاسد”.

وأكدت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم، أن “انتخابات الكنيست الـ 22 اليوم، تمنح الإسرائيليين فرصة اخرى لإنهاء الحكم الفاسد والمحرض لنتنياهو”.

وذكرت أن “الحملة الحالية، التي بدأت مع حل الكنيست في 30 أيار الماضي، وبلغت ذروتها في الأسبوعين الأخيرين، كشفت عن بشاعة نتنياهو الكاملة”، منوهة إلى أنه “نافخ طبول الحرب، وناشر للأكاذيب، كافر بسلطة القانون وبصلاحية مؤسسات إسرائيل، ومشتبه بالمجتمع العربي بتزوير بالجملة لنتائج التصويت في الانتخابات في نيسان الماضي”.

ونبهت “هآرتس”، أن ” نتنياهو ألمح بأنه لن يقبل بنتائج الانتخابات الحالية، إذا ما خسر فيها”، موضحة أن “سلوك نتنياهو، يفيد بأنه لا حد للضرر والدمار الذي هو مستعد وقادر على أن يلحقه بالديمقراطية وبالرسمية في إسرائيل؛ مقابل أن يتمسك بكرسيه ويفلت من ثلاث لوائح اتهام بالفساد المرتقبة له، تبعا للاستماع”.

ورأت أن “استبدال نتنياهو، يستدعي توفر كتلة مانعة من 61 نائبا لا يؤيدون حكومة برئاسته، ويفرضون عليه إخلاء مكانه”.

وقدرت أن “المرشح الخصم الجنرال بني غانتس (رئيس حزب أزرق أبيض)، جدير بأن يتولى منصب رئيس الوزراء أكثر من نتنياهو”.

وقالت: “صحيح أن غانتس عديم التجربة السياسية، ولكن رغم التشهير الذي تعرضت من حملة الليكود، يمتنع عن الغوص في المهابط التي اقتاد نتنياهو إليها حملة الانتخابات وأبدى تحكما ذاتيا”، بحسب قولها.

واعتبرت أن “الناخبين المتخوفين؛ يتعين عليهم أن يصوتوا للأحزاب الملتزمة بقيم الديمقراطية، سلطة القانون، والمساواة”، موضحة أن “هناك شرطان ضروريان، يجب أن يتوفرا من أجل خلق الكتلة المانعة وإنهاء عهد نتنياهو”.

الأول بحسب الصحيفة، أن “تجتاز أحزاب اليسار الصهيوني – المعسكر الديمقراطية والعمل/جسر – نسبة الحسم، وألا يتسببا بضياع الأصوات”.

وأما الثاني؛ هو “خروج الإسرائيليين الذين يريدون التحول من بيوتهم إلى صناديق الاقتراع، ورفع نسبة التصويت، وهذا هو اليوم للتجنيد الجماعي للمجتمع الاسرائيلي، ممن ينبغي أن يستغلوا الفرصة النادرة للانتخابات المعادة، والوقوف من خلف ساتر الانتخابات، من أجل انهاء ولاية حكومة اليمين المتطرف”، معتبرة أن “من يبقى في البيت ويتملص من التصويت، سيختار تخليد حكم نتنياهو”.

“عربي 21”

شاهد أيضاً

مسلحون يقتلون 16 شخصا ويحرقون منازل في شرق الكونغو

قال شاهد ومسؤول بالمجتمع المدني إن أشخاصا يشتبه في أنهم “متشددون إسلاميون” قتلوا 16 شخصا …

اترك تعليقاً