بخلاف ما فعل أثناء مناقشة موازنة 2019، حين وزّع مجموعة من الاقتراحات لتعديلها، بعدما شارفت النقاشات على الانتهاء، لم يتأخر الوزير جبران باسيل في تقديم اقتراحاته المتعلقة بمشروع موازنة 2020. ما إن انطلقت عجلة مناقشة الموازنة، حيث قدّم وزير المالية تقريره في مجلس الوزراء، شارحاً فذلكتها والخلفيات والتوجهات، حتى بادر باسيل إلى توزيع ما سمّاه «ورقة مالية اقتصادية إنقاذية»، مجموعة من الاقتراحات التي تهدف إلى «إنقاذ لبنان من الانهيار الاقتصادي والمالي المحتّم ما لم يجرِ اعتماد معظمها».