الثلاثاء, يناير 18, 2022
الرئيسية » أخبار متفرقة » بوتين لعلييف وباشينيان: الحوادث المأساوية عند حدود أرمينيا وأذربيجان تتطلب اهتماما خاصا

بوتين لعلييف وباشينيان: الحوادث المأساوية عند حدود أرمينيا وأذربيجان تتطلب اهتماما خاصا

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة إيلاء اهتمام خاص للحيلولة دون حصول حوادث بين قوات أرمينيا وأذربيجان عند حدود الدولتين.

 

وذكر بوتين، في مستهل اجتماع ثلاثي عقد بدعوة منه اليوم الجمعة في مدينة سوتشي الروسية بينه والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، أن هذا اللقاء يأتي بهدف تقييم نتائج العمل الذي تم أداؤه خلال عام مر منذ توقيع الزعماء الثلاث إعلانا وضع حدا للجولة الأخيرة من النزاع بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني في إقليم قره باغ المتنازع عليه.

 

وأشار بوتين إلى أن الدول الثلاث تمكنت خلال هذه الفترة من تحقيق نجاحات ملموسة في سبيل تهيئة الظروف الملائمة لاستئناف الحياة الطبيعية في منطقة النزاع، مضيفا: “للأسف لم تتم تسوية كافة المسائل بعد، وأنا على دراية بشأن حوادث مأساوية عند الحدود تخلف قتلى وجرحى من كلا الجانبين، وهذه هي الأمور التي تتطلب اهتماما خاصا من جانبنا، واجتمعنا اليوم خصوصا بهدف تفادي تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل”.

 

في الوقت نفسه، لفت الرئيس الروسي إلى عدم رصد أي أعمال قتالية واسعة النطاق في منطقة النزاع خلال العام الأخير، واصفا ذلك بأنه أمر جيد بحد ذاته.

 

وأشار بوتين إلى أن 53 ألف نازح تمكنوا خلال العام الأخير من العودة إلى ديارهم في قره باغ، مؤكدا أن قوات حفظ السلام الروسية، حسب تقييمات كلا طرفي النزاع، تؤدي مهامها على نحو طيب في ضمان ظروف المعيشة الآمنة للناس.

 

وأشار الرئيس الروسي إلى وجود أسباب لانتظار تبني قرارات بين الدول الثلاث في المستقبل القريب بخصوص إعادة افتتاح طرق النقل في قره باغ، مضيفا:” أعتقد أن هدف جهودنا كافة يكمن في تهيئة الظروف الملائمة لإعادة إعمار المنطقة كي يشعر الناس أنفسهم بأمان وكي يكون بإمكانهم ممارسة أنشطة اقتصادية وتطوير الاقتصاد، ما سينعكس إيجابيا دون أدنى شك على مستوى معيشة مواطني كلا الدولتين”.

 

وأكد بوتين أن روسيا تولي اهتماما كبيرا إلى العلاقات بين أذربيجان وأرمينيا، قائلا: “كنا على مدى قرون ضمن دولة موحدة ولدينا روابط تاريخية عميقة جدا، وأود ألا يتم تدميرها بل أن نسعى بالعكس إلى استمرارها ودعمها في المستقبل”.

 

 

شاهد أيضاً

في أي بيئة وعلى أي سطح يفقد “أوميكرون” نشاطه وحيويته بشكل أسرع

قام مركز “فيكتور” الروسي للفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، بدراسة وتقييم قدرة متحور “أوميكرون” على الإستمرار في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.