الثلاثاء, يناير 18, 2022
الرئيسية » لبنان » نقيب الصيادلة: لا مشكلة باستيراد الدواء الايراني بعد خضوعه لمعايير الجودة

نقيب الصيادلة: لا مشكلة باستيراد الدواء الايراني بعد خضوعه لمعايير الجودة

لفت ​نقيب الصيادلة​ جو سلوم، إلى أن “أكثرية الصيدليات لا يوجد فيها دواء، لا ندّعي القداسة، ولكن أؤكد أن النسبة الكبيرة ليس لديها دواء، ودور النقابة التعاون مع ​وزارة الصحة​، لكن لا يجب أن ننسى أن الدواء المنتشر في السوق السوداء، والتهريب، ووضع المستوصفات الغير سليم، فهناك العديد من المستوصفات تبيع الدواء، وهذا غير قانوني، ونحن نريد أن نحمي المواطن والصيدليات، والتعاون سيكون مع وزارة الصحة”، مشددًا على “أهمية دعم المصامع المحلية، لدعم المواد الأولية، والاعفاء من الضرائب”.
وكشف، في حديث تلفزيوني، أنه “في أول اجتماع مع وزير الصحة ​فراس أبيض​، وكل الجهات المختصة، سنطرح موضوع البطاقة الدوائية، لنحول 300 مليون دولار، من ​بطاقة تمويلية​، لبطاقة دوائية، كمرحلة أولى، وهكذا يمكن للمواطن أن يؤمن الدواء”، موضحًا أن “دور وزارة الصحة والجهات المعنية المراقبة، والصيادلة أغلبيتهم متلتزمون بالقانون، ولا يخلو الأمر من وجود خلل”.
وأكد سلوم أنه “إن كان دواء إيراني او غير إيراني، ما يهمّنا أن تكون جودة الدواء سليمة، والنقابة ضد أي دواء لا يتلاءم مع معايير السلامة، وليس لدينا مشكلة مع المصدر، وليس لدي اطلاع إن كانت الأدوية الموجودة خضعت للفحوص أو لا”، معلنًا أن “أي دواء نحن مع استيراده من أيّ كان، بعد خضوعه لمعايير الجودة، والدور مشترك بين وزارة الصحة والنقابة للتأكد جودة الدواء”، لافتًا إلى أن “الدواء سيكون على سعر الصرف بعد رفع الدعم”.
وذكر أن “مكتب الدواء، مهم وأساسي لنتأكد من جودة الدواء، ويمكن انشاء مختبر مركزي، وهناك مختبرات موجودة في بعض الجامعات، ويمكننا في لبنان أن نستفيد من المختبرات لنتأكد من جودة الدواء، تحت اشراف مكتب الدواء”، مشيرًا إلى “أننا لم نطلع على ​قانون سلامة الغذاء​، إلا أننا سنكون بجانبه إذا كان من أجل سلامة المواطن”.

شاهد أيضاً

عبّود: لا يحقّ لإدارة المدرسة أن تتقاضى القسط بالدولار…والإضراب وارد

اعتبر نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبّود أنه”بالقانون لا يحق لإدارة المدرسة أن تتقاضى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.