وفي التفاصيل، أفادت شركة “سي سي إس” التي تقوم منذ عام 2005 بتسجيل سعر وقود السيارات في محطات التزود بالوقود بأن “سعر البنزين في جمهورية التشيك يتواصل في الارتفاع كل أسبوع، فقد وصل يوم الأربعاء إلى متوسط ​​47.96 كرون، وهو ما يعادل حوالي 2.08 دولار للتر الواحد، وهو أعلى بمقدار 0.27 كرون، حوالي 0.01 دولار مقارنة بنفس اليوم من الأسبوع الماضي، وهو مستوى تاريخي”.

وقال التقرير بهذا الشأن أيضا: “بلغ متوسط ​​سعر البنزين يوم الأربعاء 47.96 كرونا، وبالتالي وصل إلى أعلى مستوى تاريخي. بلغ متوسط ​​سعر وقود الديزل 48 كرون، حوالي 2.09 دولار للتر، متخلفا عن الحد الأقصى التاريخي الذي تم تسجيله منتصف مارس من هذا العام، وهو 49.6 كرونا، حوالي 2.15 دولار للتر.

ويرى بوريس تومتشاك، المحلل في شركة “فينلورد”، أن انخفاضا طفيفا في سعر البنزين يمكن توقعه في الأسابيع المقبلة، بينما سيستمر سعر وقود الديزل في الارتفاع.

وصرح تومتشاك يوم الخميس قائلا: “إن المعروض العالمي من النفط ووقود السيارات ليس لديها الوقت لتغطية الطلب، من هنا يأتي ارتفاع الأسعار بالنسبة لهما. أعتقد أن ارتفاع هذه الأسعار سيستمر في الأشهر المقبلة من هذا العام”.

وكانت الحكومة التشيكية اتخذت عددا من الإجراءات في الشهرين الماضيين لخفض أسعار وقود السيارات. على وجه الخصوص، خفضت ضريبة الاستهلاك على البنزين ووقود الديزل بمقدار 1.5 كرونة، أي حوالي 0.06 دولار للتر الواحد لمدة 4 أشهر “خلال موسم السياحة الصيفي). ومع ذلك، استمر ارتفاع أسعار وقود السيارات بعد ذلك.

وفقا تحليل وزارة المالية في التشيك، لم يحدث هذا الأمر، لأن أصحاب محطات الوقود ضاعفوا دخولهم، إلا أن ذلك كان بسبب الزيادة في أسعار البنزين والنفط في البورصة في روتردام.