وقال لافروف في مقابلة مع شركة الإذاعة والتلفزيون الوطنية في بيلاروس: “إنه يريد أولا الاتفاق على الحبوب الأوكرانية، ثم على الروسية. لا أحد مستعجل البتة”.

وأوضح لافروف: “في الوقت نفسه، يحاول غوتيريش حل مشكلات تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية دون مراعاة الممرات التي نعلن عنها يوميا”، مؤكدا أن “هذا الوضع يخلق مشاكل للعديد من الدول النامية”.

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن ثقته في أن “الأمين العام للأمم المتحدة، من خلال أفعاله، يطيل أزمة الغذاء، مما يجعل من المستحيل إرسال الحبوب بسرعة إلى هناك. وهذا أمر مؤسف”.