وفي تصريح للعراقية الإخبارية قال حسين “نعمل على إقناع أعضاء مجلس الأمن باستصدار قرار لإخراج القوات التركية من الأراضي العراقية خلال الجلسة الطارئة اليوم”، وأشار إلى أنه “يتوقع أن يصدر المجلس قرارا مهما بشأن الاعتداء التركي”.

وأضاف الوزير العراقي أن “محاولة تركيا إنكار وقوفها وراء قصف دهوك لن تفيدها ولدينا معلومات تؤكد قيامها بالاعتداء”.

ولفت إلى أن “العراق لديه مشكلتان تتمثلان بوجود القوات التركية في أراضيه، وأيضاً عناصر حزب العمال الكردستاني، ولا يمكن القبول بتصدير المشاكل التركية وحلها في الأراضي العراقية”.

وأكد أنه “لا توجد اتفاقية تجيز وجود القوات التركية في الأراضي العراقيّة”، وأوضح: “نريد علاقات مع الجارة تركيا وعلينا الجلوس إلى طاولة المفاوضات لبناء علاقات جيدة بين البلدين”.