وأضافت زاخاروفا:”إن موسكو قلقة للغاية من اندلاع جولة جديدة من العنف المسلح في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وجاء تصعيد آخر نتيجة الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة في 5 أغسطس ، وردا على ذلك شنت فصائل فلسطينية قصفا عشوائيا واسع النطاق على الأراضي الإسرائيلية”

ووفقا لها ، فإن روسيا تتابع بقلق عميق وترى أن مثل هذا التطور للأحداث “محفوف باستئناف المواجهة العسكرية الشاملة والمزيد من التدهور في الوضع الإنساني المؤسف بالفعل في غزة”.

وأضافت زاخاروفا: “ندعو جميع الأطراف المعنية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع تصعيد الأعمال العدائية، والعودة على الفور إلى وقف دائم لإطلاق النار”.