وذكر زيلينسكي اليوم الخميس، أن عجز الميزانية الأوكرانية يبلغ حوالي 5 مليارات دولار شهريا. وأشار إلى أن أوكرانيا بحاجة ماسة إلى البدء بإعادة الإعمار.

وأضاف زيلينسكي، خلال كلمة ألقاها في مؤتمر حلفاء أوكرانيا من دول الشمال: “يجب على الدولة التي تمنع التمويل لأوكرانيا حل هذه المشكلة على وجه السرعة. نحتاج إلى تمويل لأوكرانيا بكميات كافية وبدون أي عوائق بيروقراطية”.

وأشار زيلينسكي مجددا، إلى أن كييف بحاجة إلى “مزيد من الدعم بالأسلحة والقذائف”.

في يوم 5 أغسطس، أعلن زيلينسكي أن الاتحاد الأوروبي يؤخر بشكل مصطنع تقديم المساعدة المالية الكلية لأوكرانيا بقيمة 8 مليارات يورو. قبل ذلك قال إيغور جوفكفا، نائب رئيس مكتب زيلينسكي، إن ألمانيا تعرقل النظر في مسألة تقديم المساعدة لأوكرانيا. ونفت السلطات الألمانية هذه الاتهامات.

في مايو الماضي، عرضت المفوضية الأوروبية إرسال دعم مالي لأوكرانيا بقيمة تصل إلى 9 مليارات يورو. بعد ذلك عرضت المفوضية الأوروبية رسميا تقديم قرض بقيمة 1 مليار يورو من هذه الحزمة، ووافق عليه البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي، وتم إرسال الشريحة الأولى إلى أوكرانيا في 1 أغسطس.

حتى الآن، لم تقترح المفوضية الأوروبية رسميا تقديم المبلغ المتبقي الذي يصل إلى 8 مليارات يورو من المساعدة المالية الكلية المعلن عنها في مايو. وفقط بعد هذا الاقتراح

يمكن إطلاق عملية الموافقة على الأموال الجديدة من قبل المجلس والبرلمان، والتي بدونها يستحيل تحويلها.