وعلق غروندبرغ أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، على أن الهدنة السارية منذ الثاني من أبريل والتي مددت في الثاني من أغسطس “تسمح باستمرار أطول فترة توقف للقتال منذ بداية الحرب”، مشيرا إلى أن هذه الهدنة “ما زالت قائمة على الصعيد العسكري إلى حد كبير”.

وأضاف أن تمديد الهدنة “يسمح لنا بمواصلة العمل من أجل التوصل إلى اتفاق هدنة أكثر شمولا” بحلول الثاني من أوكتوبر، مؤكدا “تكثيف” جهوده مع طرفَي النزاع في هذا الاتجاه.

وشدد على أن “فتح الطرق في تعز والمحافظات الأخرى هو دائما في طليعة جهودي”، مشيرا إلى الأهمية الكبرى لتلك الخطوة “بالنسبة إلى سكان تعز والسكان عموما والاقتصاد”.

وقال: “من المؤسف أنه رغم تلك الجهود، لم يحرز أي تقدم في مسألة إعادة فتح الطرق”.