وقال مكتب الممثل التجاري الأمريكي في بيان له، يوم الأربعاء، أن الجولة الأولى من المفاوضات ستجري “في بداية الخريف المقبل”.

وستدور المفاوضات حول سبل تسهيل التجارة بين واشنطن وتايبيه والإجراءات التنظيمية والمعايير لمكافحة الفساد وتعزيز تجارة المنتجات الزراعية وغير ذلك من الأمور.

وأضاف البيان أن المفاوضات “ستعمق علاقاتنا التجارية والاستثمارية، وستساهم في تفعيل أولوياتنا التجارية المشتركة بناء على القيم المشتركة، وتطوير الابتكارات والنمو الاقتصادي الشامل لعمالنا ومشاريعنا”.

بدوره، أكد مكتب المفاوضات التجارية في تايوان في بيان له، أن تلك المفاوضات تهدف إلى تطوير اقتصاد الجزيرة من خلال تفعيل تجارة المنتجات الزراعية ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في غزوها للأسواق الأمريكية.

وتسعى تايوان كذلك إلى تعزيز ثقة المستثمرين، و”جذب الأصول والتكنولوجيات من الولايات المتحدة والعالم بأسره”.

ودانت الصين المبادرة التجارية المذكورة، اليوم الخميس، مؤكدة “معارضتها الشديدة” لها. وحذرت الخارجية الصينية الولايات المتحدة من أي خطوات تقوض سيادة بكين.

ودعت الصين الولايات المتحدة إلى “احترام المصالح الصينية”، مؤكدة أنها “ستتخذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية سيادتها ومصالحها التنموية بحزم”.