إقتصاد

الذهب يستقر.. والمستثمرون يترقبون قراءة التضخم في الولايات المتحدة

استقرت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، مع ترقب المستثمرين قراءة التضخم في الولايات المتحدة، التي يمكن أن تحدّث وجهة النظر بشأن أسعار الفائدة، بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الباب مفتوحاً أمام المزيد من تشديد السياسة النقدية.

وبحلول الساعة 03:06 بتوقيت غرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1922.30 دولاراً للأوقية (الأونصة)، في حين تراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1946.10 دولاراً.

ومن المرجح أن يكون نشاط السوق باهتاً إلى حد كبير حتى صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة، غداً الأربعاء، والتي يمكن أن تقدّم مؤشرات بشأن أسعار الفائدة الأميركية.

ورجّح المحلل من “إيه.بي.سي ريفايناري”، نيكولاس فرابيل، أن “مؤشر أسعار المستهلكين، إذا جاء في الاتجاه نفسه أو حتى أعلى قليلاً، سيضع بعض الضغوط على المدى القصير على الذهب”.

وكان مؤشر الدولار الأميركي قد عوّض بعض خسائر الذهب قبيل بيانات مؤشر أسعار المستهلكين.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.4% إلى 23.16 دولاراً، وزاد البلاتين 0.3 % إلى 901.02 دولار، وتقدّم البلاديوم 0.3% إلى 1221.83 دولاراً.

وأمس، ارتفعت أسعار الذهب، مدعومةً بتراجع الدولار.

ومن المتوقع أن ترسم بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر آب/أغسطس الماضي، المسار لقرارات الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة هذا العام.

وشهدت أسعار الذهب، في 7 أيلول/سبتمبر الجاري، تقلّبات ملحوظة وتفاوتاً بين سعري العقود الآجلة والفورية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى