السبت, ديسمبر 9, 2023
الرئيسية » عربي و دولي » عدد شهداء غزة يرتفع إلى أكثر من 3200 بعد مجزرة مستشفى المعمداني

عدد شهداء غزة يرتفع إلى أكثر من 3200 بعد مجزرة مستشفى المعمداني

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة ارتقاء ما يزيد على 3200 شهيد، وإصابة 11000 جريح، من جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع، لليوم الـ12 على التوالي، ومعظمهم من الأطفال والنساء.

وأفاد مراسل الميادين في القطاع بأنّ تشييع شهداء مجزرة المعمداني سينطلق، صباح اليوم الأربعاء، وسط دعوات إلى أوسع مشاركة فيه.

وفي هذه الأثناء، كرّر “جيش” الاحتلال دعوته مستوطني مدينة غزة إلى إخلاء منازلهم والتوجه جنوباً. وعلى الرغم من الدعوات السابقة المشابهة، فإنّ الاحتلال استهدف جنوبي القطاع بغارات عنيفة، بحيث لم تعد ثمة منطقة آمنة هناك.

وأكد أنّ الآلاف من سكان القطاع، وعلى الرغم من المجازر المروّعة التي يرتكبها الاحتلال، لا يزالون مقيمين في المنازل القريبة من الأماكن التي يطالها القصف، رافضين المغادرة.

ويبدي فلسطينيو غزة دعماً واسعاً للمقاومة، التي أطلقت ملحمة “طوفان الأقصى”، منذ الـ7 من تشرين الأول/أكتور الحالي. وفي جباليا، التي كانت عرضةً كغيرها من مناطق القطاع للقصف العنيف، يرفض المواطنون مغادرة المخيم، وتكرار مأساة التي وقعت الهجرة قبل 75 عاماً.

يأتي ذلك فيما تستمر الغارات الإسرائيلية على القطاع، بحيث لم تتوقف منذ الليلة الماضية، من رفح إلى خان يونس والبريج والمنطقة الشمالية، وسط انقطاع الماء والكهرباء والغذاء وانهيار يشهده القطاع الطبي.

وفي غضون ذلك، أشار مراسلنا إلى وصول مزيد من الجرحى إلى مستشفى شهداء الأقصى، نتيجة الغارات التي شنّها الاحتلال على المنازل السكنية.

وأضاف أنّ عدداً من الشهداء ارتقوا في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً وسط مدينة غزة، فيما أُصيب أشخاص آخرون بجروح.

وليل أمس الثلاثاء، ارتكب الاحتلال الإسرائيلي مجزرةً في مستشفى الأهلي المعمداني، أدت إلى استشهاد ما لا يقل عن 500 شخص، وفق ما أعلنت وزارة الصحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، أنّ المجزرة “لا مثيل لها، ولا يمكن وصفها”، مضيفاً أنّ مئات الضحايا وقعوا، معظمهم من الأطفال والنساء، فيما لا تزال طواقم الإسعاف تُجلي الأشلاء، “وغالبيتها بلا رؤوس”.

ولفت إلى أنّ سيل الشهداء ونوعية الإصابات فاق قُدرات الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف، مردفاً أنّ الأطباء كانوا يُجرون عمليات جراحية على الأرض وفي الممرات، وجزء منهم بلا تخدير.

وقال القدرة إنّ هناك عدداً كبيراً ينتظر العمليات والعدد الآخر تحاول الطواقم الطبية إنقاذ حياته في العنايات المركز، متابعاً أنّ الإمكانيات العلاجية المتبقية أمامها ساعات قليلة لتعلن نفادها الفعلي.

شاهد أيضاً

بلينكن: مستعدون لاتخاذ إجراءات جديدة بسبب عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن السلطات الأمريكية مستعدة لاتخاذ إجراءات جديدة ضد المستوطنين …