الثلاثاء, سبتمبر 22, 2020
الرئيسية » منوعات » الصحة » ما الذي يحدث لجسمك إذا أكلت موزتين يومياً؟

ما الذي يحدث لجسمك إذا أكلت موزتين يومياً؟

تنصح بعض الدراسات أكل موزتين يومياً، للمحافظة على صحة قوية للإنسان، فثمة مؤشرات جيدة، بيد أن هناك بعض التحذيرات التي نحتاج إلى سماعها.

أهمها، ان موزتين تعادلان الكمية الغذائية المرجعية اليومية من البوتاسيوم، فالبوتاسيوم يلعب عدة أدوار حيوية في أجسامنا، إذ إنه يستخدم من قبل كل خلية في الجسم لتوليد الشحنة الكهربائية اللازمة لتحقيق وظائف حياتية.

ويساهم البوتاسيوم أيضاً في تنظيم ضغط الدم، وتثبيت معدل ضربات القلب، وتعزيز إفراز الأنسولين. ومع الصوديوم، يعمل البوتاسيوم على التحكم بمستويات السوائل في أجسامنا.

ثانيها، ان موزتين تساهمان في الحفاظ على معدل صحي لضغط الدم، فالكليتان تعتمدان على التوازن بين الصوديوم والبوتاسيوم للتحكم بضغط الدم عن طريق ضبط مستوى السائل المخزن في الجسم استجابة للمتطلبات الخارجية والداخلية.

ولسوء الحظ، يحصل الكثير منا على الكثير من الصوديوم في وجباتنا الغذائية وليس ما يكفي من البوتاسيوم، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم إلى مستوى غير صحي.

ثالثها، ان تناول موزتين يومياً يقلل من خطر الاصابة بالسرطان، فالفاكهة والخضروات تعتبران طريقتين رائعتين لتقليل خطر الإصابة بالسرطان مدى الحياة لأنهما توفران الفيتامينات والمعادن المهمة التي تحتاجها دون إضافة الملح والسكر والمواد الحافظة الكيميائية.

ويتمتع الموز بفوائد إضافية تتمثل في كونه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، وهو أحد أقوى مضادات الأكسدة المتوفرة.

وفي الحقيقة، المواد المضادة للأكسدة قادرة على الحد من الجذور الحرة المسببة للسرطان وتقليل خطرها. ومن المعروف أن الألياف الموجودة في الموز تقلل أيضا من خطر الإصابة بسرطان القولون على وجه التحديد.

رابعها، ان موزتين في اليوم تحسنان صحة القلب، فأظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يحصلون على 4069 ملليغراما على الأقل من البوتاسيوم كل يوم تقل لديهم مخاطر الوفاة بسبب الداء القلبي الإقفاري، بنسبة 49%، مقارنة بأولئك الذين يحصلون على أقل من ألف ملليغرام. ولكن إلى جانب تلك الفائدة المذهلة، يمكن للعناصر الغذائية الأخرى في الموز أن تفيد صحة القلب. وتشكل الألياف وفيتامين سي وفيتامين بي 6 ثلاثيا قويا يعمل على الحفاظ على سلامة صحتك.

خامسها، ان تناول موزتين يساهم في التخفيف من اضطرابات المعدة، إذ ان الموز يساعد البوتاسيوم في الحفاظ على استقرار التوازن الكهرليتي للجسم، كما تساعد الألياف في نقل الطعام عبر الجهاز الهضمي.

ويحتوي الموز على نوع من الألياف القابلة للذوبان يسمى البكتين الذي يرتبط بالكوليسترول ويخفف من امتصاص الغلوكوز عن طريق محاصرة الكربوهيدرات أثناء عملية الهضم. ويوصى بتناول الموز للأشخاص الذين يتعافون من اضطراب في المعدة بسبب سهولة هضمه.

اشارة الى انه لا ينصح بتناول موزتين في اليوم للأشخاص الذين يعانون من حالات معينة، مثل الذين يتناولون (عقاقير) حاصرات بيتا لأمراض القلب، إذ عليهم أن يكونوا حذرين مع أي طعام يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، فحاصرات بيتا ترفع مستويات البوتاسيوم ويمكن أن تضعك في خطر عند تناول الموز.

شاهد أيضاً

مجموعة الصداقة لـ: كوفاكس تلح على ضرورة الوصول العادل والكافي للقاحات كورونا للجميع

دعت مجموعة الصداقة لبرنامج كوفاكس (COVAX) العالمي من أجل التمكين العادل لدول العالم من الحصول …

اترك تعليقاً