دون إبصار المناقلات والإلحاقات والإنتدابات القضائية الجديدة التي أنجزها مجلس القضاء الأعلى في 5 آذار، عقبتان: أولى من وزيرة العدل ماري كلود نجم التي لم تقل، بعد ملاحظاتها الأخيرة عليها، بأنها ستُوقّعها إذا أصرّ المجلس عليها، ولم تقل أيضاً بأنها لن تُوقّعها على نحو صدورها. ثانية هي رئيس الجمهورية ميشال عون الذي جزم سلفاً بأنه لن يُوقّع التشكيلات ما لم يُعِد المجلس النظر في ما يعدّه الرئيس شوائب فيها.