حتى مع عودة أسعار النفط إلى الارتفاع عن المستوى الأدنى الذي وصلت إليه، فإن الأسعار الحالية التي تتذبذب حول متوسط 34 دولاراً لا تزال تشكل فرصة استثنائية للبنان للاستفادة من وفر يصل إلى 50 في المئة، بالمقارنة مع السعر الوسطي الذي رسمت على أساسه خطط كهرباء لبنان.