ورد في التقرير الأخير لمجموعة «هيرمس» المصرية، عن نتائج الفصل الأول من السنة الجارية الآتي: «بما أن الوضع الاقتصادي في لبنان يستمر بالتدهور في الفصل الأول من السنة الجارية، مع احتمال تخلّف إضافي عن سداد الدين، فضلاً عن عملة منفوخة القيمة، وتقلص الاقتصاد بأرقام ثنائية قبل الأزمة الصحية العامة التي تتطلب تقييماً إضافياً للقيمة العادلة لما تبقى من حصّة المجموعة في بنك الاعتماد اللبناني. لذا، فإن الإدارة اتخذت قراراً بأن تشطب 100% من حصّتها الباقية في هذا الاستثمار خلال الربع الأول».