الأربعاء, أكتوبر 28, 2020
الرئيسية » امن وقضاء » شعبة المعلومات أحبطت عدة عمليات هجرة غير شرعية إلى قبرص وإيطاليا

شعبة المعلومات أحبطت عدة عمليات هجرة غير شرعية إلى قبرص وإيطاليا

أعلنت ​شعبة المعلومات​ في ​قوى الأمن الداخلي​، عن أن شعبة المعلومات أحبط عدة عمليات هجرة غير شرعية إلى قبرص و​إيطاليا​، مشيرة في ​لبنان​ “ضمن إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لعمليات ​الهجرة​ غير الشرعية من لبنان إلى قبرص،عبر شواطئ محافطة لبنان الشمالي، بواسطة قوارب غير آمنة، والتي أخذت تنشط منذ أواخر شهر آب من العام الحالي، فكلفت الشعبة قطعاتها المختصّة لتكثيف الجهود الاستعلامية لمكافحة هذه الظاهرة، والعمل على توقيف المتورطين فيها، الذين يروّجون لهذه العمليات لقاء تقاضيهم مبالغ مالية من المواطنين والمقيمين.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها الشعبة، تمكّنت دورياتها من إحباط عدّة محاولات لتهريب أشخاص إلى خارج البلاد بطريقة غير شرعية، وتوقيف عدد من أفراد هذه العصابات، فبتاريخ 29-8-2020 أوقفت الشعبة 3 أشخاص من الجنسية السورية كانوا يحاولون مغادرة الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، وذلك بحراً، عبر منطقة الحريشة – أنفه، وبتاريخ 1-9-2020 إحباط ​عملية تهريب​ سوريين إلى قبرص انطلاقاً من ​القلمون​، حيث أوقفت 6 أشخاص من الجنسية السورية، قبل انطلاقهم على متن قارب،تمّ ضبطه، وبتاريخ 7-9-2020 وبنتيجة المتابعة والرصد، توافرت معلومات عن توجّه عدد من السوريين للهجرة إلى قبرص بواسطة مركب صغير،انطلاقاً من شاطئ العبدة،لقاء 5 ملايين ليرة لبنانية للشخص الواحد.على الفور، نفّذت قوّة من الشعبة كميناًمحكماً في المحلة المذكورة(مفرق حمص)، نتج عنه توقيف 14 رجلاً وامرأة من الجنسية السورية.

بالتحقيق معهم، اعترفوا أنهم كانوا بصدد الهجرة الى قبرص بطريقة غير شرعية عبر البحر، وأن الرأس المدبّر للعمليّة يدعى: -خ. ع. (مواليد عام 1990، سوري) ملقّب بـ”النهار”، وقد تمّ توقيفه.بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه، وأنه تلقّى مبلغ 5 ملايين ليرة لبنانية عن كل شخص لقاء تهريبهم بحراً الى قبرص. جرى ضبط المبالغ المالية التي استحصل عليها وأودع ​القضاء​ المختص، وأوضحت أنه بتاريخ 7-9-2020، انطلق قارب من شاطئ البرج – ​المنية​، يحمل على متنه قرابة 50 شخصاً من مختلف الجنسيّات، متّجهينبطريقة غير شرعية إلى قبرص. وفي خلال الرحلة تاهوا في عرض البحر، مما أدى إلى وفاة عدد منهمومن بينهم طفلَين، وذلك نتيجة نفاذ الطعام والمياه،كذلك قيام 10 أشخاص بإلقاء أنفسهم على دفعات من المركب بهدف البحث عن مساعدة وتأمينها للبقيّة، وبنتيجة المتابعة التي قامت بها الشعبة في هذه القضية، تم تحديد هوية الشخص “الوسيط” في عملية التهريب، ويدعى:- ب. ق.(مواليد عام1967،لبناني)،وأوقفته في منزله في القبّة– ​طرابلس​، وقد اعترف بما نُسب إليه.

وبتاريخ 19-9-2020 أوقفت إحدى دوريات الشعبة 5 أشخاص من الجنسية السورية ولبناني واحد، في محلّة ​الميناء​، قبل شروعهم في مغادرة الأراضي اللبنانية بحراً، وبطريقة غير شرعية، وبتاريخ 6-10-2020 وبعد توافر معلومات عن تواجد عدد من الأشخاص من الجنسية المصرية محتجزين داخل منزل عائد للمدعو: – م. ع. (مواليد عام 1998، لبناني)، الكائن في محلّة المحطّة – ​وادي خالد​، الذين تمّ نقلهم من ​بيروت​ إلى البلدة المذكورة، تمهيداً لتهريبهم إلى إيطاليا مقابل مبالغ مالية، داهمت دوريات من الشعبة المنزل وأوقفت 6 أشخاص من الجنسية المصرية ولبناني واحد، وجرى تسليمهم إلى القطعة المعنية، لإجراء المقتضى القانوني بحقهم، التحقيق مستمر في هذاالملف، والعمل جارٍ لتوقيف باقي المتورطين، بإشراف القضاء المختص.

شاهد أيضاً

في رياق… قتل زوجته وقطّعها أمام ولديه

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة في بيان, أنه “بتاريخ 10-10-2020، …