الجمعة, يناير 22, 2021
الرئيسية » منوعات » الصحة » آخر تطوّرات وباء كورونا: ألمانيا تتجاوز المليون إصابة، والهند تنتج كميّات من اللقاح الروسي
This photo taken on February 24, 2020 shows a doctor looking at a patient infected by the COVID-19 coronavirus at a hospital in Wuhan in China's central Hubei province. - The new coronavirus has peaked in China but could still grow into a pandemic, the World Health Organization warned, as infections mushroom in other countries. (Photo by STR / AFP) / China OUT

آخر تطوّرات وباء كورونا: ألمانيا تتجاوز المليون إصابة، والهند تنتج كميّات من اللقاح الروسي

تخطت ألمانيا التي بقيت لوقت طويل بمنأى عن تفش واسع لكوفيد-19 مثل جيرانها، عتبة المليون إصابة الجمعة، وفق ما أكد معهد روبرت كوخ الصحي.

وستقترض البلاد ما يصل إلى 180 مليار يورو في 2021، بسبب الموجة الوبائية الثانية، التي دفعتها إلى تمديد العمل بقيود احتواء الوباء حتى كانون الثاني، وفق ما جاء في الميزانية السنوية التي وافقت عليها لجنة المال في مجلس النواب الجمعة.

وأعلن الصندوق السيادي الروسي، الجمعة، إبرام اتفاق مع مجموعة “هيتيرو” الهندية للأدوية لإنتاج أكثر من مئة مليون جرعة سنوية من لقاح “سبوتنيك-في” الروسي ضد فيروس كورونا المستجد.

أعلن الرئيس البرازيلي اليميني المتشدد جايير بولسونارو أنه لن يتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد. لكن الحكومة ستنظم “على الفور” عملية توزيع اللقاح الذي ينال الترخيص من الجهات المعنية.

وتسجل البرازيل ثاني أعلى معدل وفيات في العالم، وأصيب رئيسها نفسه بالوباء. وتعرض بولسونارو الذي قلل من أهمية الأزمة الصحية لانتقادات على خلفية طريقة إدارته لها مع معارضته فرض قيود على النشاط الاقتصادي.

أسفر الوباء عن وفاة 1,433,378 شخصاً في العالم منذ أن أعلن مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهوره في أواخر كانون الأول، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية الجمعة الساعة 11,00 ت غ.

وسجلت أكثر من 60,970,250 إصابة حول العالم رسمياً منذ ظهور الوباء.

والولايات المتحدة هي أكثر دول العالم تضرراً من الوباء من حيث عدد الوفيات (263,462 وفاة) والإصابات (12,885,299 إصابة)، تليها البرازيل (171,460 وفاة) والهند (135,715 وفاة) والمكسيك (104,242 وفاة) والمملكة المتحدة (57031).

ادخر الفرنسيون ما مجموعه 90 مليار يورو إضافية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، بفعل الأزمة الصحية والاقتصادية، وفق بنك فرنسا.

وهذا الادخار “غير المسبوق” يعود “خصوصاً إلى العقبات الموجودة امام الإنفاق ببساطة”، لا سيما خلال فترة العزل الأولى، وفق الاقتصادية فاليري بلانيول، رئيسة تجمع “دائرة المدخرين”، لكن أيضاً بسبب “القلق الشديد من البطالة”.

تستأنف في آذار الاختبارات الأولمبية كما أكد الجمعة منظمو أولمبياد طوكيو 2020، الذين يواصلون تنظيم الألعاب رغم ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا المستجد.

وأجريت غالبية تلك الاختبارات بالفعل قبل قرار إرجاء الأولمبياد لعام في آذار 2020، فيما كان الوباء يتفشى سريعاً في العالم.

قبل 24 ساعة من بدء بطولة العالم للبياثلون في كونتيولاتي في فنلندا، وضع لاعبون من الفرق الروسية والرومانية والمولدافية والايطالية والبولونية، في العزل، بعد اكتشاف إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، كما أعلن الجمعة الاتحاد الدولي لهذه الرياضة الشتوية.

شاهد أيضاً

5 نصائح لنظام غذائي صحي لتجنب السمنة وإنقاص الوزن بسرعة!

قد يكون فقدان الوزن أمرا صعبا أثناء فترات الإغلاق العام بسبب جائحة كورونا، حيث تُغلق جميع الصالات الرياضية …