وتوجّه غبتطه للعراقيين قائلاً: “أولاً، أهنّئ من جديد العراقيين بزيارة قداسة البابا وكل ما ستحمل لهم من ثمار، وثانياً، أتوجّه للشعب العراقي، وأطمئنه، نحن نرافقكم في صلاتنا اليومية، ولو عن بعد، ونركّز في هذه الصلاة على نجاح زيارة قداسة البابا من أجلكم. تشجّعوا، لا تخافوا، هذه الكلمة كان دائمًا يُردّدها السيّد المسيح في كلّ مرّة عصفت بها الرياح القويّة وإشتدّت به الأمواج… تشجّعوا، الله معكم، وحضور قداسة ​البابا فرنسيس​ علامة على ذلك، ونتمنّى لو كنّا معكم في هذه الزيارة العظيمة، إفرحوا”.