ونوهت الصحيفة، بأن بيلوسي، التي تحتل ثالث أعلى منصب في التسلسل الهرمي للحكومة الأمريكية، امتنعت حتى الآن عن توضيح ما إذا كانت تنوي زيارة تايوان خلال رحلتها إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، مبررة ذلك بدوافع أمنية. لكن بحسب مصادر الصحيفة، “رغم ذلك يتخذ البنتاغون استعداده تحسبا لذلك”.

وأضافت الصحيفة: “إذا سارت الرحلة حسب الخطة، فإن بيلوسي ستسافر إلى تايبيه على متن طائرة عسكرية أمريكية”. ورجحت الصحيفة أن تتوجه رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ في نهاية هذا الأسبوع.

ووفقا للمقالة، يخشى الجيش الأمريكي من أن تبدأ الصين تجارب صاروخية في المياه القريبة من الجزيرة. وقالت مصادر مطلعة للصحيفة، إنه تم السماح للطائرات العسكرية الأمريكية التي تحلق في المنطقة ” بحمل أكبر كمية من الذخيرة”.

ولم تقدم الصحيفة أية إيضاحات إضافية حول الاستعدادات التي يقوم بها الجيش الأمريكي على وجه التحديد فيما يتعلق بزيارة بيلوسي المحتملة إلى تايوان.

وبحسب تقارير إعلامية، تعتزم رئيسة مجلس النواب بالكونغرس الأمريكي خلال رحلتها إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ، زيارة اليابان وجمهورية كوريا وماليزيا وسنغافورة.