وأشار شولتز خلال مؤتمر صحفي في أوسلو، يوم الاثنين، إلى أن ألمانيا تؤيد العقوبات ضد المواطنين الروس الذين يتحملون المسؤولية عن الأحداث ومن وصفهم بـ”الأوليغارشيين الذين حصلوا على فوائد مالية واقتصادية” من القيادة الروسية.

ووصف شولتز فرض العقوبات عليهم بأنه كان “قرارا هاما”، مؤكدا “أننا سنستمر في القيام بذلك”.

وأعرب المستشار الألماني عن معارضته لتعليق إصدار تأشيرات الدخول لجميع الروس.